تحدثت سابقاً في مقالة عن #جميلة_العباقرة_العرب وقلت لكم أن هذه الوصف يليق بها لأسباب كثيرة، وذلك لأنها عالمة في فيزياء ورياضيات الكم، وعالمة في الهندسة المالية Financial Engineering، وامرأة تعد من أكثر ثلاثين شخص عبقرية في العالم، وقد تقولون لي طيب : هذا العلم كيف يمكن لأمة الإسلام أن تستفيد منه، ولماذا تَدَّعي أنها قادرة على إنقاذ العالم؟

وهنا سأحاول أن أشرح لكم ببساطة ماذا يعني علم الهندسة المالية، ولنُعرِّفه أولا بتعريف الجمعية الدولية للمهندسين الماليين (IAFE) : “فهو التطوير والتطبيق المبتكر للنظريةِ الماليةِ والأدوات الماليةِ، لإيجاد حلولِ للمشاكلِ الماليةِ المعقّدةِ ولاستغلال الفرصِ الماليةِ”.

وحتى لا ندخل في التفاصيل الفنية لهذا التعريف، سأقرب لكم الأمر بشكل عملي، هل تذكرون الأزمة المالية العالمية وما حدث من انهيار للأسواق العالمية وللبورصات؟ هل تذكرون ما حصل مع ملايين البشر الذي طردوا من أعمالهم، والملايين الذين عجزوا عن تسديد ديونهم للبنوك وطردوا من بيوتهم؟

كل هذا حصل لسبب أساسي أن النظام العالمي الاقتصادي ترهل ومرض لأنه مصاب بخلل في البنية والأساسات التي يقوم عليها، وهذا يحتاج لعلماء غاية في الذكاء والفهم يسمون المهندسين الماليين حتى يعيدوا فهم ماذا أصاب هذا البناء وأين الخلل فيه، ويبتكروا حلولا وأدوات مالية واقتصادية فعالة تعيد ترميم هذا البناء، ويحتاج هؤلاء المهندسين لمجموعة من المواهب تملكها بجدارة د.  #مناهل_ثابت.

  • علم الرياضيات: لوضع نظريات رياضية تفهم وتحلل البيانات المالية التي تحدث في الأسواق يومياً، فتعرف بالضبط ماذا حصل، فتقدر ساعتها أن تتنبئ بما سيحصل وفق نظريات محكمة، وهذا العلم يُستخدم في البورصات بشكل خاص ويساعد المتداول في البورصة ليعرف متى يشتري الأسهم ومتى يبيع لتحقيق أعلى أرباح ممكنة، ومن يتقن هذا العلم يمكنه تحقيق أرباح فلكية ويتجنب خسارات هائلة.
  • العبقرية والذكاء الخارق لفهم كل هذا التعقيد في الاقتصاد وما يرتبط به من نظم اقتصادية متباينة، وما يحويه من بورصات وأسعار عملات وديون وفوائد، والهدف هو وضع آليات وأدوات عادلة تفيد الناس، وأيضا لمواجهة الألعاب التي تمارسها بعض الدول والتكتلات الاقتصادية الكبرى للعب بالأسواق والعملات لضرب اقتصاد ما (كما حصل في ماليزيا سابقا ويحصل في تركيا اليوم) أو بهدف انعاش اقتصاد وإفلاس آخر (كما أعلن الرئيس الأمريكي ترانمب أنه قرر مواجهة الصين التي تلعب بأسعار العملات وتخفض عملتها فيؤدي هذا لخسارة مصانع أمريكا واقتصادها المليارات سنوياً، فتخفيض عملة (اليوان) يجعل المنتج الصيني برخص التراب فكيف سيشتري الناس منافسه الأمريكي؟).
  • علم الهندسة المالية لأنه: فن صياغة النظريات المالية التي تتحكم بالمال وهو يدخل الاقتصاد .. وكيف سيخرج منه وقد ربح، وحساب حساب المخاطر الكبرى التي ترافق الاستثمار، وذلك من خلال تصميم وتطوير وتنفيذ أدوات وآليات مالية مبتكرة، تحقق حلولا إبداعية لمشاكل الاقتصاد.

وقد يقول البعض أن الاقتصاد الإسلامي (برأي العلماء المسلمين) هو أحد الحلول للتخفيف من المشاكل المالية العالمية، وخصوصا موضوع الفوائد والربا والديون الذي تضخمت بشكل هائل، حتى أصبحت التجارة في العالم ثلاثة أرباعها هي وهمية، مجرد ديون وسندات ديون تباع وتشترى ويضارب بها، ولا يوجد لها وجود إلا في كمبيوترات الشركات والبورصات ولا أثر لها في الواقع ولا ينتفع منها إلا أفراد معدودين.

وهذا الكلام صحيح ولكننا أيضا في هذه الحالة محتاجين لأمثال د.  #مناهل_ثابت لتساعدنا في الشيء الأهم الذي ينقص الاقتصاد الإسلامي، وهو هندسة نظرية شاملة وواقعية لهذا الاقتصاد، لإيجاد طريقة لتطبيقه في أرض الواقع ليكون مثمراً ومربحاً ومنافساً لغيره، مع ابتكار آلية للتحكم بحركة الاقتصاد غير آلية رفع سعر الفائدة أو خفضه كما يفعل الاقتصاد العادي.

وأيضاً وهو الأهم نحتاج ذكاء وابداعاً لإبتكار آليات وأدوات ومنتجات مالية فعالة وحقيقة تُعطي لهذا الاقتصاد الإمكانية للمنافسة والإنتاجية والتميز، وليس كما تفعل البنوك الإسلامية اليوم بتقليد بعض المنتجات المالية الغربية وأسلمتها شكليا، كما فعلت عندما قلدت: (عقود التمويل والضمان والصكوك والصناديق الإستثمارية وغيرها).

للأسف إن علم الاقتصاد هو من أعقد العلوم، ولا يُقبِل كثير من الدارسين العرب على التخصص به والتميز فيه، مع أنه علم أساسي يُشكل عصب كل الحياة فبدون المال والتحكم به بذكاء، أنت لا تستطيع توفير تمويل للتدريس والطبابة وبناء الطرق والمدارس وانتاج ما تحتاجه من منتجات وخدمات

“ولن يتحرر العرب والمسلمون يوماً إلا إذا ملكوا قوتهم ومصانعهم وكل هذا مرتبط بالمال والعلم معاً ” .

يجب أن يعرف الناس فضل العلماء وأنهم خير أهل الأرض، وكيف أن الله شهد لهم بالخيرية فقال:(شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ)

وقال عنهم رسول الله: (فَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِي عَلَى أَدْنَاكُمْ).

ليس عندي شك أن تلك الأميرة د.  #مناهل_ثابت هي من هؤلاء العلماء، ويجب أن يجعل الناس بناتهم وأولادهم يقتدون بـ #جميلة_العباقرة_العرب وأمثالها، وإياكم أي يضحك عليكم أحد ويقول لكم أن خريجي الجامعات الشرعية هم فقط العلماء .. فهذا كلام غير صحيح لا شرعا ولا عقلا، وأنا أحمل ماجستير في الشريعة والسياسة الشرعية وأقول لكم هذا

إن خلاصنا وعزنا هو على يد علماء الاقتصاد والفيزياء والرياضيات وكل هذه العلوم النافعة والله على ما أقول شهيد.