تكّات ساعته

No comments

عند الساعة 5‪:4‪5
التقت أزماننا للمرة الأولى..
توقفت أزماننا للمرة الأولى
أو على الأقل أعرف أن زمني توقف!
عند الساعة 5‪:4‪6
كان لجزءك النابض في يدي تأثيرك ذاته..
أخذت أتخبط بذاتي دون قرار حتمي غير أنني أحب جزءك هذا كما أحبك تماماً..
الساعة 5‪:4‪7
أخذت أراها تُتَمتم.. أرى فمها يتحرك دون أن أسمع أي شيء سوى التكات…

الساعة 5‪:4‪8
بدأ قلبي يشعر بتحديها فانتظم على نبضاتها..
عله فكر أنه الآن سيكون على توقيت حياتك للمرة الأولى!
عند الساعة 5‪:4‪9
غابت الأحلام والأوهام وعدت إلى الواقع؛ هي ستعود إليك لتمسك يدك دائماً أما أنا فسأعود الفتاة الهائمة فيك دون وصل.

إعداد: تيمة مهنا

تحرير: أحمد فاضل حللي

DET Platformتكّات ساعته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *